لم تكن دوافع النجاح التجاري وحدها التي قادت شلاسكو الى تحقيق نجاحاتها المرموقه في السوق المحلية، بل كانت استراتيجية شلاسكو بتحقيق رسالتها دافعاً قوياً آخر، شكل المحرك الأساسي في تفعيل العديد من النظم الكمية والنوعية التي مكنت شلاسكو من ممارسات مثلى ومتميزة رغم حداثتها في السوق. فقد تمكنت شلاسكو من بناء مقدرة مؤسسية وادارية وتجارية وتسويقية وبيعيه ولوجستيه مكنتها من التواصل مع شبكة واسعة من الموردين والموزعين، اضافة الى اختراق جميع شرائح السوق و التمركز به كواحدة من كبريات الشركات الموزعة للمواد الغذائية وعلى رأسها الأرز والتي لها علامتها التجارية المرموقة.

الإدارة: عملت الهيكلة الإدارية المدعومة بخبرات متميزة وكفاءات رائدة على ممارسة أنظمة إدارية كفؤة وفعالة في استثمار المصادر المتاحة للشركة، وتعظيم هذه المصادر ذاتيا بما يكفي لعمليات إدارية تواكب متطلبات الإدارة الحديثة.

القوى البشرية: أدركت الشركة منذ الخطوات الأولى ضرورة اختيار الكفاءات المدعومة بالخبرات المؤهلة في مجال اعمالها، فاستطاعت بناء فريق عمل احترافي قادر على تلبية متطلبات العمليات والتشغيل بكفاءة تجاوزت انتاجيتها كافة التوقعات.

الأنظمة التكنولوجية: تؤمن “شلاسكو» بأن توظيف تكنلوجيا الحواسيب سوف يحقق رقابة وسيطرة كاملة على العمليات، ويقدم تنظيما دقيقا لعلاقات العملاء، فعملت الشركة على توظيف تطبيقات التكنولوجيا الحديثة في الإدارة والمحاسبة وعمليات التوزيع والسيطرة والاستيراد والتصدير وشؤون العاملين وإدارة المستودعات.

المبيعات و التسويق: ورغم المنافسة الشرسة التي تواجهها الشركة في السوق المحلي والإقليمي، الا انها استطاعت في فترة وجيزة ان تحقق حصة سوقية جيدة من اجمالي حجم الأسواق التي تعمل بها، وتوسيع شبكة التوزيع والموزعين الى درجة كافية لتحقيق الحصص المستهدفة والوصول الى فئات المستهلكين المستهدفين.

لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة موقعنا www.shslasco.com